بــــــــــــــــــــــــلاغ
نجاح كبير للوقفة الاحتجاجية ضد قمع الصحافة
المنظمة أمام وزارة العدل يوم

28/1/2006

عرفت الوقفة الاحتجاجية ضد قمع الصحافة المنظمة يوم الإثنين 23 يناير 2006 من الساعة الخامسة إلى الخامسة والنصف مساء نجاحا كبيرا سواء على مستوى التنظيم أو الحضور: حوالي مائتي مواطن ومواطنة من بينهم عدد كبير من نساء ورجال الإعلام وممثلين عن مختلف القوى الديموقراطية.

نظمت هذه الوقفة بدعوة من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان على إثر سلسلة الاستنطاقات والمتابعات والمحاكمات والأحكام المذهلة أحيانا ضد عدد من الصحفيين والمنابر الصحفية نتيجة مزاولتها لعملها الصحفي ولتناولها بجرأة لبعض المواضيع. ومن المعلوم أن "لجنة الدفاع عن حرية الرأي والتعبير والصحافة" قد نظمت بدورها وقفة احتجاجية صبيحة يوم 23 يناير بالدار البيضاء أمام المحكمة الابتدائية الجنحية "لمناهضة المد التراجعي للدولة في التعامل مع الصحافة الوطنية" وذلك بمناسبة الشروع في محاكمة أسبوعية "الأيام".

وقد عكست الشعارات المرددة أثناء الوقفة واللافتات المرفوعة (أنظر الملحق) وكذا كلمة رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان: التنديد باستعمال القضاء لمضايقة وقمع الصحافة وإنشاء خلية وزارة العدل للترصد للعمل الصحفي "المزعج" والتضامن مع الصحافيين المتابعين والمنابر الصحفية المستهدفة والمطالبة بتعديل قانون الصحافة في اتجاه دمقرطته وتوسيع مجال الحريات بدءا بإلغاء العقوبات السالبة للحرية. كما تم التعبير عن عزم الحقوقيين والصحفيين الديموقراطيين على العمل معا من أجل حماية حرية التعبير والصحافة كمكون أساسي لحقوق الإنسان.

ومن الملفت للإنتباه أن أربع قنوات تلفزية أجنبية جاءت لتغطية الوقفة إعلاميا، في حين تغيبت القناتين المغربيتين الأولى والثانية عن الحدث وهو ما يعكس موقفها السلبي من أنشطة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وغير المشرف من القمع الذي تتعرض له المنابر الصحافية المستهدفة.

الرباط في 23/01/2006

المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان

ملحـــــــــــــــــق البلاغ

الشعارات الشفوية

o هذه وقفة احتجاجية // ضد قمع الحرية
o كلنا فدا فدا // للصحافة الصامدة
o هذا عار، هذا عار // الصحافة في خطر
o هذا عار، هذا عار // الإعلام يحاصر
o هذا عار، هذا عار // الحريات في خطر
o سوا اليوم سوا غدا // الحرية ولا بدا
o رغم الحصار، رغم القمع // الصحافة الحرة لن تركع
o لا حرية فالتلفزة // إوا رخفوا على الصحافة
o باركا، باركا // التلفزة مقيدة // ما تزيدوا الصحافة
o حرية التعبير // هي طريق التغيير
o بغينا قضاء الحرية // ماشي قضاء التصفية
o الكرامة والحرية // لا رقابة، لا خلية
o الكرامة والحرية // لا مخزن، لا رعية
o الصحافة بالحرية // ماشي بالقمع والخلية
o باركا مقدسات // زيدونا فالحريات
o الحرية حق مشروع // وبوزبع مالو مخلوع؟
o الحرية حق مشروع // والمخزن مالو مخلوع؟
o بالنضال والتضامن // الحريات لازم تكون
o بالنضال والصمود // الحريات ستسود
o تحيا حقوق الإنسان // في المغرب وكل مكان.
ـــــــــــــــــــــ o الجمعية المغربية لحقوق الإنسان // غايتنا الكرامة في المغرب وكل مكان
o حقوقي، حقوقي، دم في عروقي // لن أنساها ولو قمعوني.
o يا نساء، يا رجال // اتحدوا في النضال // لتكسير الأغلال // غايتنا حقوقية
o الحكومات مشات وجات والحالة هي هي // عييتونا بالشعارات والحقوق فين هي.
o علي صوتك يا مواطن، علي صوتك يا صحافي // بالنضال والصمود تزال عنا القيود.
o إذا الشعب يوما أراد الحياة // فلا بد أن ييستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي // ولا بد للقيد أن ينكسر
ولا بد للظلم أن ينجلي // ولا بد للشعب أن ينتصر
اللافتــــــة والبانكارطـــــــات
مضمون اللافتة: "الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تحتج ضد استعمال القضاء لخنق حرية الصحافة، وتطالب بدمقرطة قانون الصحافة بدءا بإلغاء العقوبات السالبة للحرية"
o الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتضامن مع الصحافة المستقلة
o لا لاستعمال القضاء. لا للمحاكمات المشبوهة ولقمع الصحافة الحرة
o لا احترام لحقوق الإنسان دون احترام حرية التعبير والصحافة
o الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تطالب بدمقرطة قانون الصحافة بدءا بإلغاء العقوبات السجنية
o لا لاستعمال مفهوم المقدسات لقمع الحريات
o لا لخلية وزارة العدل القمعية لحرية الصحافة
o الجمعية المغربية لحقوق الإنسان: غايتنا الكرامة في المغرب وكل مكان