بيوكرى 06 ابريل2006

لجنة دعم ومتابعة

ملف المكتب النقابي لشركة صابيكسو

اشتوكة ايت باها

بـــــــــلاغ

          استمرارا لمسلسل التضييق على الحريات النقابية تم يوم 06 أبريل 2006 النطق بالحكم في حق أعضاء المكتب النقابي لشركة " صابيكسو" من طرف المحكمة الإبتدائية بإنزكان حيث أدين الكاتب العام للنقابة بشهرين حبسا نافذة و3000درهم غرامة وأدين 3 من رفاقه كل بشهرين حبسا موقوفة التنفيذ و10000درهم مناصفة .

          وقد بنيت المتابعة القضائية على الفصل 208 و 304 من القانون الجنائي ، ورغم أن شهود النفي أكدوا عدم تورط المناضلين في التهم المنسوبة إليهم ورغم التناقض في أقوال شهود الإثبات وكذلك أقوال المسؤول عن الشركة وتراجعهم عن اتهاماتهم وشهادتهم التي أدلوا بها في إطار البحث التمهيدي ورغم تأكيد شهادة القائد الإداري لأيت عميرة على دور الشركة في هذا الملف فإن القضاء مرة أخرى قد أبان عن انحياز واضح لصالح الباطرونا ولصالح سلطة المال والجاه ضدا على كل الشعارات المرفوعة حاليا من قبل استقلال ونزاهة القضاء ودولة الحق والقانون ومرة أخرى يستعمل القضاء لقمع الحريات ودوس الحقوق لفائدة  مافيا النهب والاستغلال ولا غرابة في ذلك إذا علمنا أن صاحب هذه الشركة من اصحاب النفوذ بالمغرب.

عن اللجنة

استأنف الحكم