المغربية لحقوق الإنسان 

فرع اشتوكة ايت باها 

بيوكرى  : 2 – 5 – 2007 

تقرير 

بمناسبة فاتح ماي ( العيد الاممي للعمال ) تعرض مقر الاتحاد المغربي للشغل باكادير لهجوم من طرف عناصر من الشرطة السرية ، والذين اشبعوا مناضلين من الاتحاد المغربي للشغل ضربا و تنكيلا قبل ان يتم اخطاطفهم وهم  : 

-        مصطفى فتحي: عضو الجامعة الوطنية للتعليم – الاتحاد المغربي للشغل و امين الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع اشتوكة ايت باها .

-        الحسين اولحوس: عضو الجامعة الوطنية للتعليم– الاتحاد المغربي للشغل وعضو اللجنة الادارية للجمعية المغربية لحقوق الانسان و رئيس فرعها المحلي باشتوكة ايت باها . 

-        الكرواز مصطفى    : عضو الجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها . 

-        المهدي البربوشي  : عضو الجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها . 

-        عبد الرحيم قراد  : عضو المكتب التنفيدي للنقابة الوطنية للعمال الزراعيين – الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي – الاتحاد المغربي للشغل  .

وقد تم اطلاق سراح مصطفى فتحي في عين المكان بعد ان اشبعوه ضربا ورفسا  و كسروا نظاراته ، في حين تم نقل الاربعة الاخرين بعد ان اغمضوا عيونهم و وضعوا الاصفاد في ايديهم الى احدى اقبية مراكز الشرطة  باكادير – لايبعد كثيرا عن مقر الاتحاد المغربي للشغل - ليتم رميهم على بطونهم و تبدأ عملية تعديبهم من طرف ما يقارب من 30 عنصر من الشرطة، وبعد نصف ساعة تم اطلاق سراح مصطفى الكرواز والحسين اولحوس في ظروف صحية متدهورة و يتم الاحتفاظ بكل من  قراد عبد الرحيم و المهدي البربوشي. 

للاشارة  سلمت لكل من مصطفى فتحي شهادة طبية حددت مدة العجز في 7 ايام و لاولحوس الحسين حددت مدة العجز في 18 يوما . 

عن المكتب