الاتحاد المغربي للشغل 

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي 

الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي التابعة للاتحاد المغربي للشغل تدين اعتقال الأخ عبد الرحيم القراد عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للعمال الزراعيين ورفيقه المهدي الكربوشي وتطالب بإطلاق سراحهما 

بلغنا انه مباشرة بعد انتهاء مسيرة فاتح ماي بأكادير ،على الساعة الثانية بعد الزوال، اقتحم 16 من أفراد البوليس السري مقر الاتحاد المغربي للشغل والقوا القبض على 5 مناضلين من بينهم الأخ عبد الرحيم القراد، عامل زراعي وعضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للعمال الزراعيين التابعة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي ا.م.ش. ليتم بعد ذلك إطلاق سراح الإخوة الحسين أولحوس ومصطفى فتحي ، نقابيين بالجامعة الوطنية للتعليم والتلميذ مصطفى الكرواز  والاحتفاظ رهن الاعتقال بالاخ عبد الرحيم القراد والتلميذ المهدي الكربوشي لمتابعتهم بتهمة المس بالمقدسات. 

إن الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي تعتبر أن هذا الاعتقال، الذي يصادف اليوم العالمي للشغل ويتم عبر اقتحام مقر الاتحاد المغربي للشغل، عملية خطيرة تدوس كل الأعراف والقوانين المتعلقة بالحق النقابي والحريات النقابية وحرمة النقابة وتطالب بإطلاق سراح الأخ عبد الرحيم القراد ورفيقه كما تناشد كل المدافعات والمدافعين على حقوق العمال من اجل الدعم والتضامن والمساندة. 

عن الكتابة التنفيذية 

الرباط في فاتح ماي 2007