لجنة متابعة تنسيقيات مناهضة الغلاء وتدهور الخدمات العمومية

بيان للعموم

عرفت تظاهرات فاتح مايو 2007 المنظمة في مختلف المدن المغربية مشاركة وازنة لتنسيقيات مناهضة الغلاء وتدهور الخدمات العمومية، مسجلة بحضورها استمرار موقف الإدانة والاستنكار في مواجهة السياسات الطبقية المتبعة التي تضرب في الصميم القدرة الشرائية للمواطنين وتفكيك الخدمات العمومية. ولم تخلو تظاهرات هذه السنة من تدخلات قمعية عنيفة في حق المناضلات والمناضلين في العديد من المناطق.

باسم كافة تنسيقيات مناهضة الغلاء وتدهور الخدمات العمومية نعلن عن إدانتنا للتدخلات القمعية العنيفة التي تفصح بالملموس عن الطبيعة الاستبدادية للطبقات الحاكمة في مواجهة نضالات الطبقات المسحوقة وفي مقدمتها الطبقة العاملة، كما ندين استمرار هذه الطبقات في عدم استجابتها للمطالب المشروعة في الحياة الكريمة للجماهير الشعبية التي أنهكتها الارتفاعات الصاروخية في الأسعار والضرائب وحرمانها من الخدمات الأساسية كالتعليم والصحة وتشغيل أبنائها من حملة الشهادات وحملة السواعد.

إننا نعرب عن تضامننا اللامشروط مع كافة المعتقلين والمقموعين واللذين يوجد من بينهم مناضلون في التنسيقيات يوم فاتح مايو 2007  ومنهم على الخصوص:

-   المعتقلين الخمسة من مقر الاتحاد المغربي للشغل بآكادير والذين تعرضوا للتعذيب وحيث لا زال اثنان منهم رهن الاعتقال ويتعلق الأمر بعبد الرحيم قراد والمهدي البربوشي اللذين نطالب بالإفراج الفوري عنهما؛

-   المعتقلين الثلاثة بالقصر الكبير والذين تعرضوا للاستنطاق قبل إخلاء سبيلهم ويتعلق الأمر بمحمد حميحم ويوسف التطواني ومحمد مرون؛

-   المناضلون المعنفون بمدينة صفرو على اثر احتجاجهم أمام العمالة على تشغيل إحدى الشركات للعاملات والعمال يوم فاتح مايو.

وفي الختام نحي مرة أخرى الطبقة العاملة في عيدها الأممي وندعو كافة التنسيقيات للمزيد من التعبئة والنضال ضد الغلاء وتدهور الخدمات الأساسية فلن نفقد بنضالنا أكثر مما نفقده بصمتنا.

لجنة