بيوكرى  : 2 – 5 – 2007 

بيان 

الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها يدين اختطاف وتعذيب المناضلين الخمسة، ويطالب باطلاق سراح الاثنين المتبقيين رهن الاعتقال و محاكمة المتورطين في تعذيبهم . 

مرة اخرى تكشف اجهزة القمع انها لا تحترم حقوق الانسان و ان الوجه الوحيد الذي تجيد اتقانه هو دوس كرامة المواطنين و المواطنات ، فمباشرة بعد انتهاء تظاهرة فاتح ماي العمالية التابعة للاتحاد المغربي الشغل باكادير و التي عبرت من خلالها الطبقة العاملة عن نضجها من خلال انضباطها و حرصها على انجاح مسيرة فاتح ماي رغم الاستفزازات المتكررة لاجهزة القمع سواء من خلال المتابعة اللصيقة بالتظاهرة  و اقتحامها حرم الاتحاد المغربي للشغل فانها اقدمت على اعتقال خمسة مشاركين في المسيرة امام مقر الاتحاد المغربي للشغل باكادير وهم: قراد عبد الرحيم عضو المكتب التنفيدي للنقابة الوطنية للعمال الزراعيين – الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي – الاتحاد المغربي للشغل و المهدي البربوشي   عضو الجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها و اللدان لازالا  رهن الاعتقال ،  و مصطفى فتحي عضو الجامعة الوطنية للتعليم – الاتحاد المغربي للشغل و امين الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع باشتوكة ايت باها ، و الحسين اولحوس عضو الجامعة الوطنية للتعليم– الاتحاد المغربي للشغل وعضو اللجنة الادارية للجمعية المغربية لحقوق الانسان و رئيس فرعها المحلي باشتوكة ايت باها، الكرواز مصطفى عضو الجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها الذين اطلق سراحهم بعد تعذيبهم . 

اننا في الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها اذ نعتبرهذا الانتهاك رسالة موجهة الى جماهير المناضلات و المناضلين و الذين حضروا لاحياء عيدهم الاممي باعداد غفيرة من اقليم اشتوكة ايت باها قصد فرملة نضالاتهم المتصاعدة ضد الظلم و الاستغلال، ندين اختطاف وتعذيب المناضلين الخمسة، ونطالب باطلاق سراح الاثنين المتبقيين رهن الاعتقال و محاكمة المتورطين في تعذيبهم . 

عن المكتب