بيوكرى:10/04/2006

بيان

تعرض مجموعة من عمال اعضاء المكتب النقابي لشركة صابيكسو بايت اعميرة اشتوكة ايت باها للمتابعة القضائية بسبب مشاركتهم في الاضراب دفاعا على مطالبهم المشروعة والمثمتلة اساسا في تطبيق قانون الشغل وارجاع المطرودين...

ولقد تم تقديم الكاتب العام  للنقابة مصطفى بوزلاف  في حالة اعتقال الى المحكمة الابتدائية بانزكان بتهم ملفقة تتمثل في الحاق خسائر بملك الغير ومنع العمال من العمل والاعتداء بالضرب والجرح طبقا للفصل 288 و304 من القانون الجنائي،كما تمت متابعة ثلاثة من اعضاء المكتب النقابي المناضلين عزيز الكناوي، أحمد اوزالي، معرير حمو في حالة سراح بتهم  المشاركة في الحاق خسائر بملك الغير ومنع العمال من العمل  والاعتداء بالضرب والجرح .

وقد ازر فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها المتابعين،حيث ابرز الدفاع ان متابعة العمال تعود الى ممارستهم لحقهم النقابي الذي تكفله المواثيق الدولية وكذا القانون المغربي،كما اعتبر الدفاع ان الفصل 288 من القانون الجنائي فصلا لادستوريا .

والفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان باشتوكة ايت باها، وامام الاحكام الجائرة الصادرة  ابتدائيا بانزكان بتاريخ 06 ابريل 2006 في حق المناضلين النقابيين والمتمثلة في شهرين سجنا نافذا  و3000درهم غرامة في حق المناضل مصطفى بوزلاف وشهرين حبسا موقوفة التنفيذ و10000درهم في حق المناضلين الثلاثة،يعبر للراي العام عن:

1-  ادانته الشديدة لهذ الاحكام الجائرة واعتبارها غيرعادلة.

2- مطالبته باطلاح سراح المعتقل ووقف المتابعات في حق رفاقه،والكف عن جميع الممارسات الماسة بالحقوق والحريات النقابية.

3- احتجاجه الشديد على الاسلوب الذي يسلكه المشغل بالالتفاف على المطالب المشروعة للعمال والعاملات والتضييق على الحريات النقابية باللجوء الىاسلوب التخويف والترهيب وتلفيق التهم والتسريحات الجماعية.

4- استنكاره الشديد لموقف الانحياز والتواطؤ المكشوف ضد العمل النقابي بالاقليم من طرف  الباطرونا و مفتشية الشغل والسلطات المحلية ومؤسسة القضاء.

5-  دعمه  وتضامنه اللامشروط مع كافة ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان.

عن المكتب